أخبار الموقع

الخلائط

تــمــهــيــد :
نستعمل خلال أنشطتنا اليومية الكثير من الأجسام المختلفة، وقد تكون منفصلة أو ممتزجة مع بعضها.
فماذا يقصد بالخليط ؟ وما أنواعه ؟ وكيف يمكن فصل مكوناته ؟

I- تعريف الخليط وأنواعه :
1- تعريف الخليط :
الخليط هو مزيج من جسمين مختلفين أو أكثر. ويوجد كأي مادة أخرى في إحدى الحالات الفيزيائية الثلاث.

أمثلة :
    + خليط صلب : تراب (حصى + رمل + عوالق + ذبال).
    + خليط سائل : حليب (ماء + سكريات + دهنيات...).
    + خليط غازي : هواء (ثنائي الأوكسجين + ثنائي الآزوت + بخار الماء...).

2- أنواع الخلائط :
أ- نشاط تجريبي :
نمزج الماء مع أجسام مختلفة، فنلاحظ ما يلي :
ب- تفسير :
- يختفي كل من الملح والكحول لأنهما جسمان قابلان للذوبان في الماء.
- يمكن تمييز الزيت وبعض مكونات التراب لأنها أجسام غير قابلة للذوبان في الماء.

ج- استنتاج :
تصنف الخلائط لنوعين :
  + خليط متجانس : هو الذي لا يمكن أن نميز بين مكوناته بالعين المجردة أي أن له نفس المظهر عند جميع نقطه.
  + خليط غير متجانس : هو الذي يمكن أن نميز بين مكوناته بالعين المجردة؛ أي أن له مظهر مختلف بين مختلف نقطه.

II- الذوبان في الماء :
1- تجربة :
في أربعة كؤوس مدرجة، نمزج الماء مع كميات مختلفة من الملح ثم مع مسحوق الحديد.

2- ملاحظة وتفسير :
- يختفي الملح في التجربتين الأوليين، لأنه يذوب كليا في الماء. بينما يختفي جزء منه فقط في الحالة الثالثة.
- لا يختفي مسحوق الحديد لأنه غير قابل للذوبان في الماء.

3- استنتاجات :
+ عندما يذوب جسم ويختفي في الماء فإن الخليط الناتج يسمى محلول، وهو يحتوي على جسم مذيب وجسم مذاب.
+ عندما يكون المذيب هو الماء، نقول إن الخليط محلول مائي. وحسب كمية المذاب، تصنف المحاليل لثلاثة أنواع :
   - محلول مخفف : عندما تذوب كمية قليلة من الجسم المذاب كليا في الماء.
   - محلول مركز : عندما تذوب كمية كبيرة من الجسم المذاب كليا في الماء.
   - محلول مشبع : عندما يكون المذاب وفيرا فيذوب جزء منه فقط ويظل الباقي متوضعا.

ملحوظة :
- يمكن إذابة جسم سائل أو غازي أيضا في الماء، كما يساعد التسخين على إذابة كمية أكثر من المذيب فيه.
- أثناء الذوبان تنحفظ الكتلة، أي أن مجموع كتلتي المذيب والمذاب لا يتغير بعد مزجهما.

III- فصل مكونات الخليط :
1- تقنيات فصل مكونات خليط :
يمكن فصل مكونات خليط متجانس أو غير متجانس وذلك باستعمال تقنيات عديدة من أهمها :


2- مميزات الجسم الخالص :
+ تبقى درجة الحرارة مستقرة أثناء التحولات الفيزيائية للجسم الخالص (انصهار، تبخر...) بينما تستمر في الارتفاع بالنسبة للخليط.
+ يتكون الجسم الخالص مجهريا من نفس الدقائق المتماثلة بينما يتميز الخليط بدقائق مختلفة (الحجم واللون...).

أمثلة :

تحميل الدرس